ضمن سلسلة من ورش العمل في كافة الجامعات.. المنصة الالكترونية للتطوع تلتقي بطلبة الأمريكية والقدس المفتوحة

 ضمن سلسلة من ورش العمل في كافة الجامعات.. المنصة الالكترونية للتطوع تلتقي بطلبة الأمريكية والقدس المفتوحة
 

 

 
رام الله-جنين-إعلام المجلس الأعلى للشباب والرياضة: تواصل المنصة الإلكترونية للتطوع، تنظيم سلسلة لقاءات وورش عمل في الجامعات الفلسطينية، والتي تهدف إلى التعريف بماهية المنصة والفرص التي تقدمها للشباب، حيث نظمت ورشتي عمل في الجامعة الأمريكية بمدينة جنين، وجامعة القدس المفتوحة بمدينة رام الله، واستهدفت حوالي 70 طالباً وطالبة.
 
وعرف منسق المنصة، محمود الهدار، بماهيتها موضحا أنها الموقع الإلكتروني الأول من نوعه في فلسطين، وعدد للطلبة فوائدها وميزاتها العديدة والتي تتمحور حول توفير فرص تطوعية متنوعة التخصصات والمجالات، بحيث يستطيع المتطوع اختيار المجال الذي يستهويه بشكل محدد، وأيضاً، وفق برنامجه الخاص وبما يتوافق معه من حيث المكان والزمان، فالمنصة توفر فرص التطوع في كافة المحافظات من خلال مؤسسات المجتمع المحلي، وقال: إن المنصة تحمي حقوق المتطوعين، فهي تعرض فرص موثوقة للتطوع ولمؤسسات موثوقة كذلك، فتحمي الشباب المتطوع من الاستغلال.
ونوه الهدار إلى أن التطوع بشكل عام والمنصة بشكل خاص، تفتح الآفاق أمام الشباب المتطوع وتعطيه الفرصة لتطوير قدراته ومدى معرفته، بالإضافة إلى إعطائه فرصة الظهور بانجازاته مما يسهل عليه دخول سوق العمل، حيث تضع المنصة على أجندة خططها المستقبلية أن ترتبط بموقع إلكتروني خاص بالتوظيف، وتصميم تطبيق خاص بالهواتف الذكية يكون القائمون على تصميمه من المتطوعين أنفسهم، وأشار الى أن المجلس الأعلى للشباب والرياضة يعنى بإشراك المتطوعين المميزين في كافة فعالياته ومشاركاته داخل الوطن وخارجه.
وفي الجامعة الأمريكية، حضر مدير عام مجلس الشمال، يوسف الزعبي الورشة، وأعطى نبذة للطلبة عن أهمية العمل التطوعي وتجذره في أخلاق وقيم الشعب الفلسطيني منذ القدم، وعرض مقارنة بين الماضي والحاضر، لمفهوم وأشكال التطوع، حيث كانت فرص التطوع صعبة محفوفة بالمخاطر أحياناً، بينما تتوفر حالياً بيئة خصبة للتطوع تحت مظلة مؤسسات السلطة الفلسطينية التي تفتح الأبواب والفرص أمام الشباب.
وفتح باب النقاش بين الطلبة وطاقم المجلس وتمت الإجابة عن كافة الاستفسارات المطروحة، ويذكر أن ورش العمل مستمرة، لتشمل كافة الجامعات الفلسطينية، وعقب زيارة كافة جامعات الشمال والوسط، سيتم تنظيم سلسلة زيارات للجامعات في منطقة الجنوب.
 
شارك: