توقيع مذكرة تفاهم بين المجلس الأعلى ووزارة الداخلية

توقيع مذكرة تفاهم بين المجلس الأعلى ووزارة الداخلية

رام الله/ إعلام المجلس الأعلى للشباب والرياضة: وقع المجلس الأعلى للشباب والرياضة، ووزارة الداخلية اليوم الخميس في مقر وزارة الداخلية في رام الله، مذكرة تفاهم بخصوص إجراءات تسجيل وترخيص الأندية الرياضية، حيث تجري إجراءات التسجيل لدى وزارة الداخلية، فيما تجري عملية الترخيص لدى المجلس الأعلى للشباب والرياضة كجهة إختصاص للإشراف والرقابة.
ووقع الاتفاقية كل من الأمين العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضة الوزير عصام القدومي ووكيل وزارة الداخلية يوسف حرب.
وفي كلمته، أكد القدومي اهتمام المجلس الأعلى للشباب والرياضة بهذه المذكرة، لأهميتها لما تتضمنه من إجراءات تسهل عملية تسجيل وترخيص الأندية الرياضية لدى الداخلية والمجلس بما يوفر بيئة ملائمة تسهل على هذه الأندية عملها وتسرع من مختلف الإجراءات الإدارية والمالية المتعلقة بها، وأشاد بجهود الداخلية وتعاونها المستمر لإنجاز هذا الملف، والذي سيدفع بالمزيد من التعاون في مختلف الملفات خصوصاً فيما يتعلق بالمؤسسات الشبابية العاملة في فلسطين. بدوره أثنى حرب على الدور المحوري والمركزي للمجلس الأعلى للشباب والرياضة باعتبارها المؤسسة الحريصة على تحصين الشباب بمنظومة قيمية وأخلاقية تعزز الهوية الفلسطينية والانتماء، وصولاً إلى تنمية مستدامة، مؤكداً أهمية مذكرة التفاهم لتكون صيغة تفاهم للعمل، بما ينعكس بالإيجاب على الواقع القانوني للأندية الرياضية والمؤسسات الشبابية ككل.
وأوضح أن توقيع مذكرات التفاهم مع مختلف المؤسسات الوطنية، يأتي في إطار حرص الوزارة على الشراكة الحقيقية والفعالة مع كافة المؤسسات الحكومية والمدنية والأهلية في فلسطين، لخدمة كافة قطاعات المجتمع والفئات المهمشة والضعيفة، وانطلاقا من المسؤولية المجتمعية تحقيقا لمبدأ سامٍ يفضي في محصلته الى تماسك المجتمع الفلسطيني في وجه الاحتلال، الذي يستهدف الأرض وكل مقومات بقاء الإنسان الفلسطيني على أرضه.

شارك: