احتفاءً بيوم الشهيد الفلسطيني.. المجلس الأعلى يعقد إجتماعا تحضيريا لتنظيم فعاليات واسعة

احتفاءً بيوم الشهيد الفلسطيني.. المجلس الأعلى يعقد إجتماعا تحضيريا لتنظيم فعاليات واسعة

رام الله – اعلام المجلس الأعلى للشباب والرياضة: اجتمعت الإدارة العامة للشؤون الشبابية في المجلس الأعلى للشباب والرياضة مع مدراء وطواقم الإدارة العامة في المركز والفروع، تحضيراً للفعاليات الجماهيرية الّتي سيُنظمها المجلس، لمناسبة "يوم الشهيد الفلسطيني" الموافق للسابع من كانون الثاني، حيث سيتم زراعة ما يقارب ستة عشر ألف شجرة زيتون، بأسماء كافة شهداء فلسطين.

وتجري هذه الفعاليات بالشراكة مع وزارة الزراعة، والعديد من المؤسسات الرسمية والأهلية.

وهدف الاجتماع لبحث سبل وآليات تنفيذ هذه الفعاليات وتطوير الاقتراحات للتحضير لمراسم الاحتفال بيوم الشهيد الفلسطيني، تكريما لذكراهم ووفاءً لتضحياتهم.

وتحدث مدير عام الإدارة العامة للشؤون الشبابية محمد صبيحات، عن آلية توزيع العمل والمتمثلة بتشكيل اللجنة التوجيهية العليا، من المؤسسات الشريكة والمتعاونة، ويتفرع عنها عدة لجان فرعية في جميع المحافظات.

وقال إن هذه الفعاليات جاءت بتوجيهات من اللواء جبريل الرجوب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وبتعليمات من الوزير عصام القدومي، الأمين العام للمجلس، مع التأكيد على ضرورة أن تشمل الفعاليات كافة محافظات الوطن، الشمالية والجنوبية، وأن تشمل كافة الشهداء، من كافة التنظيمات والقوى السياسية، دون استثناء، وأن يتم مراعاة ديمومة الشجرة والحفاظ عليها بزراعتها في الأماكن الحيوية مثل المدارس، الساحات، والأماكن العامة والحدائق المنزلية.

وأضاف صبيحات أن أحد الأدوار المنوطة باللجان تتمثل في تشكيل خارطة ديموغرافية لأعداد الشهداء في كل قرية ومخيم ومدينة، وأماكن توزيعها الأنسب، وتحديد منسق لكل محافظة، وبحث سبل التعاون مع الهيئات المحلية والأندية والمراكز الشبابية والمؤسسات النسوية، بهدف إنجاح الفعاليات، وكذلك التعاون مع فروع التجمع الوطني لأُسر الشهداء ودوائر الشباب والثقافة في المحافظات.

وناقش الحضور أهمية التواصل والتنسيق الدائم مع الشركاء في عملية التوزيع، وكذلك دعوة أسر الشهداء للمشاركة في هذه الفعاليات، لتقوم كل أسرة بغرس زيتونة باسم ابنها الشهيد.

جدير بالذكر أن هذه الفعاليات ستجري بمشاركة مجتمعية واسعة، نظراً لأهمية هذا النشاط الوطني الذي يُعد الأول من نوعه، ما يتطلب شحذ الهمم وبذل كافة الجهود وتسخير كافة الإمكانيات لإنجاحه.

شارك: